تحذيرات من العودة للصراع حال إلغاء الانتخابات في ليبيا

تحذيرات من العودة للصراع حال إلغاء الانتخابات في ليبيا

نقلت صحيفة «واشنطن بوست» عن مسؤول أمريكي كبير في إدارة بايدن قوله إن الإدارة قيّمت المخاطر المرتبطة بتأجيل الانتخابات أكبر من إجرائها في ظل الظروف الحالية،

مشيراً إلى أن ليبيا تمتعت بفترة من الهدوء النسبي، بينما جرت الاستعدادات للانتخابات، محذراً من مخاطر العودة للصراع في حال إلغاء الانتخابات.

ورأت الصحيفة أن الصراع الذي نشأ عقب الإطاحة بمعمر القذافي بدعم من الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي؛ أدى بشكل واضح إلى انقسام سياسي، وأعاق إنتاج النفط إضافة إلى إشعال حرب بالوكالة استخدمت فيها أسلحة مختلفة إلى جانب جلب مقاتلين تركيا وروسيا وسوريا ودول أخرى.

وأضافت الصحيفة أن المسؤولين الأمريكيين ضاعفوا دبلوماسيتهم على أمل أن يؤدي ذلك إلى إنهاء الصراع حتى تتضاءل فرص الاشتعال على الحدود الجنوبية لأوروبا رغم أن ليبيا ليست من الأولويات الخارجية العليا لإدارة بايدن

ونوهت الصحيفة، وفق مداد نيوز إلى أنه ورغم الهدوء الهشّ، بحسب وصفها؛

لا يزال هناك آلاف المقاتلين الأجانب بما في ذلك القوات الحكومية التركية والمقاتلون المرتزقة الروس، مما يشير إلى احتمال اندلاع الاشتباكات من جديد، في حين تأمل كبقية الدول الأوروبية في أن تؤدي الانتخابات الرئاسية والبرلمانية إلى توحيد ليبيا تحت سلطة واحدة، والبدء في تضميد جراحها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Scroll Up