ابحاث كويتية تتوصل تركيبة وطريقة علاجية جديدة لعلاج البهاق

توصل بحث كويتي حديث إلى ابتكار تركيبة وطريقة علاجية جديدة لعلاج البهاق، تمكنت من تحقيق نتائج إيجابية ما يجعلها نظرية جديدة وقابلة للتطبيق.
وتشارك في تقديم البحث كل من المدرس والباحث في قسم الكيمياء الحيوية بكلية الطب في جامعة الكويت محمد الأنصاري والأستاذ في قسم الباطنية بكلية الطب وطبيب الجلدية الدكتور فهد المطوع.
وأوضح الأنصاري، في تصريح صحافي، أن نظريته الجديدة تعتمد على معالجة خلل الاتزان في مضادات الأكسدة أثناء العلاج الضوئ، لافتاً إلى أنه اختار مركبات طبيعية آمنة للاستخدام حسب جدول منظمة الدواء والغذاء الأميركية FDA، واستخدم هذه المكونات الطبيعية مستنداً للاكتشافات الخاصة بمضادات الأكسدة، وبعد تطبيق الفرضية كعلاج وجد نتائج إيجابية بتحسن كامل في الوجه والذراع وتحسن أبطأ في الأطراف لمجموعة من المصابين بالبهاق.
وأشار الأنصاري إلى أن تركيبة وطريقة العلاج تم تقديمها لمكتب براءات الاختراع بجامعة الكويت والذي اعتمد قبولها، كما تم عرضها على وفد خاص ببراءات الاختراعات واستشاراتها من جامعة أوكسفورد. وقال ان تجارب الكيمياء الحيوية مطلوبة لمعرفة وتأكيد سبب العلاج على المستوى الخلوي ولكنها تحتاج اخذ خزعة جلدية، لافتاً إلى أنه يقوم الآن بعمل المراسلات لأخذ الموافقة على هذا النوع من التجارب، متأملاً في الوقت عينه أن تحقق التركيبة الجديدة نجاحاً أكبر في التجارب الإكلينيكية المقبلة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Scroll Up