حسين الناظر المستشار الإعلامي للاتحاد العام للمصريين بالخارج

الناظر : إقبال على التصويت ونسب مشاركة عالية في الانتخابات الرئاسية بالكويت

توقع الإعلامي حسين الناظر المستشار الإعلامي للاتحاد العام للمصريين بالخارج أن دولة الكويت سوف تشهد ثاني أكبر نسبة مشاركة وإقبال على التصويت وتحقيق نسب مشاركة عالية في الانتخابات الرئاسية القادمة التي ستنطلق بعد غد الجمعة وتستمر أيام 16 و 17 و18 مارس لمدة ثلاثة أيام .
وأرجع الناظر ذلك إلى أن الكويت تأتي في المرتبة الثانية بعد المملكة العربية السعودية إذ يبلغ عدد العاملين بالكويت ما يقرب من 500 ألف عامل ويمثلون ثاني أكبر جالية بالكويت بعد الجالية الهندية. بينما يبلغ تعداد العاملين بالمملكة العربية السعودية نحو 2 مليون عامل مصري، وهي أكبر دولة يتواجد بها بها المصريون وإذا أضفنا لهم المرافقين فإننا نتحدث عن أكثر من 3 مليون مقيم بالمملكة إضافة للمعتمرين والزائرين في هذه الآونة.
وقال المستشار الإعلامي للاتحاد العام للمصريين بالخارج أن الكتل التصويتية في دول الخليج تتميز بالحماس الشديد وحب المشاركة والإقبال على الانتخابات إذ أن معظمهم ينتمون إلى الصعيد والوجه البحري، وهو ما تجلى في جميع الانتخابات السابقة.
وقال الناظر أن اقتصار اللجان على المدن التي بها سفارات وقنصليات فقط يعد أهم التحديات التي تواجه أبناء مصر في الخارج وتحد من نسب المشاركة العالية ، حيث بعد المسافة وصعوبة الانتقال خاصة في الدول الكبيرة مترامية الأطراف كالمملكة العربية السعودية والولايات المتحدة وكندا وفرنسا وألمانيا وانجلترا واستراليا.
مطالبا إعادة النظر في منظومة انتخابات المصريين في الخارج والعمل من الآن على إقرار نظام التصويت الإليكتروني الكامل الذي يتيح التصويت من خلال الهاتف المحمول أو اللاب توب، ما سيصل بنسب المشاركة إلى آفاق وأرقام تدعو للزهو والفخر، مع الاستفادة من تجارب الدول التي أقرت هذه الخطوة من قبل.
وثمن الناظر جهود حكومة الكويت وشعب الكويت الشقيق على تفهمهم الكامل ودعمهم لمصر والمصريين في توفير كل سبل وعوامل الأمن والسلامة التي تضمن آداء جميع المصريين لصوتهم الإنتخابي، في ظل توقعات بزيادة الأعداد ووجود كثافات أمام اللجان الانتخابية .
كما قدم الشكر للهيئة الوطنية للانتخابات على جهودها الكبيرة لتسهيل الإجراءات التي تتيح لكل من يملك بطاقة رقم قومي ولو كانت منتهية الصلاحية أن يدلي بصوته، وتتيح أيضا لجميع المصريين المتواجدين بأية دولة بها انتخابات ولو كانوا ضيروفًا لمدة يوم أو يومين أن يدلوا بأصواتهم متى تواجدوا في أقرب لجنة .
وأشاد أيضا بجهود وزارة الخارجية المصرية والسفارات والقنصليات التي تعمل منذ شهور للإعداد للانتخابات الرئاسية، وبذلوا الكثير في توفير كل وسائل الراحة والسلامة والأمان وتيسير الإدلاء بالصوت لكل أبناء مصر بالخارج، مشيدًا بدور المصريين بالخارج ممثلًا في رؤساء وممثلي وأعضاء فروع الاتحاد العام للمصريين بالخارج والأندية والروابط والجاليات الذين يقوموا بدور كبير في التكاتف والعمل صفًا واحدًا والتعاون مع السفارات والقنصليات المصرية في تنظيم العملية الانتخابية وتنظيم حملات شعبية للدعاية للمشاركة وتوفير وسائل انتقال من وإلى اللجان الانتخابية وغير ذلك من جهود مشكورة.
ودعا الناظر الإعلاميين وممثلي وكالات الأنباء والصحف والقنوات المختلفة للتواجد بمقر الاتحاد العام للمصريين بالخارج لمتابعة الانتخابات من غرفة العمليات الرئيسية التي يعقدها الاتحاد لمتابعة الانتخابات وتوفير كل سبل الدعم للإعلاميين والصحفيين لآداء رسالتهم والقيام بتغطية مناسبة تواكب الحدث الهام.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Scroll Up