علاء الدين مصطفى

تقرير علاء الدين مصطفى : الصين تأمل في التوصل إلى اتفاق تجارة مرض مع أميركا

عبرت الصين عن أملها في التوصل إلى اتفاق تجاري مع الولايات المتحدة في أسرع وقت ممكن وسط محادثات مكثفة قبل فرض رسوم جمركية جديدة على واردات من الصين كما هو مقرر منتصف الشهر الحالي

على الرغم من تلميح الرئيس الأميركي دونالد ترمب أنه ليس لديه موعد نهائي لاتفاق التجارة مع الصين ومن الأفضل الانتظار مع بكين لما بعد الانتخابات الأميركية المقررة في نوفمبر المقبل إلا أن الصين أعربت عن آمالها في تصريحات خلال الأيام الماضية في التوصل إلى اتفاق تجارة مع الولايات المتحدة في أسرع وقت ممكن

وتأتي التصريحات الصينية في وقت متزامن مع بيانات تشير إلى تأثر كبير لاقتصاد بكين جراء الحرب التجارية مع الولايات المتحدة  إذ سجلت الصادرات الصينية تراجعاً للشهر الرابع على التوالي فيما لا يبدو أن هناك حلاً للأزمة التجارية التي تلوح في الأفق منذ عدة أشهر ألقت بظلالها على الاقتصاد العالمي

ويجري الجانبان حاليا مفاوضات من أجل التوصل إلى اتفاق تجاري مبدئي يهدف إلى التغلب على الخلافات.. ورغم ذلك فإنه لا يزال من غير الواضح ما إذا كان من الممكن توقيع اتفاق تجاري مبدئي في المستقبل القريب أم لا خاصة في ظل إلحاح الصين بخفض الرسوم الأميركية على الواردات الصينية إلا أن ترمب وعد فقط بعدم فرض المزيد من الرسوم خلال الفترة الحالية .

وتتفاوض الصين والولايات المتحدة على ما يطلق عليه  المرحلة الأولى من اتفاق يهدف لنزع فتيل النزاع التجاري القائم بينهما  لكن لم يتضح إذا كان مثل هذا الاتفاق سَيُبرم في المدى القصير أم لا .

وتطالب الصين بإلغاء الرسوم الحالية التي تفرضها الولايات المتحدة على سلع بقيمة ثلاثمائة وخمسة وسبعين مليار دولار تستوردها أميركا من الصين  فضلا عن إلغاء الرسوم المقرر أن تفرض في منتصف الشهر الحالي على بقية صادراتها إلى الولايات المتحدة والبالغة قيمتها مئة وستة وخمسون مليار دولار .

وأخيرا طالب الرئيس الأميركي دونالد ترمب الصين بالتعهد بحد أدنى من المشتريات من المنتجات الزراعية الأميركية وتنازلات أخرى خاصة بحقوق الملكية الفكرية وفتح أسواق الخدمات المالية في الصين من أجل الانتهاء من الحرب التجارة القائمة بين البلدين منذ فترة كبيرة .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Scroll Up