“لن تراني” كتاب جديد للزميل فادي أيوب

كتب : علاء الدين مصطفى
اهداني الزميل الاعلامي فادي ايوب كتابا صدر له حديثا بعنوان “لن تراني”،وهو مجموعة من القصائد النثرية غنية المحتوى وترقى إلى مرتبة الحكم والوعظ، ويخترق فيها واقع شبابنا . يحمل الكتاب رسائل إنسانية عميقة وشفافة ،يحتاجها شبابنا الصاعد التائه في درب الأحلام الوهمية، فيقول :إلى القلوب الوفية…والأرواح النقية…إلى كل من لام طيبته على ما فعلت به..ولم يتخلى عنها، إلى من لم ينم بسبب كلمة أو موقف..ومع ذلك لم يحقد، إلى الذين أوذوا وصبروا ثم لم يفكروا في الإنتقام، إلى كل أولئك الذين لا يتغيرون مهما إكتسبوا ومهما فقدوا ،إلى كل من قاتل بإبتسامة شقاء الدنيا حتى أصبحت البسمة من معالم وجهه….والقائمة تطول.
أما في مقدمته فيدخلنا الزميل فادي أيوب في سيمفونية تصلح ان تكون مغناة لرقيها وعذوبتها وبعيد مغزاها إذ يسطر:الرحلة طويلة ..والمهمة تبدو مستحيلة .. أرواحنا في العشق ما زالت ترتقي..وأجسادنا بينها برزخ لا تلتقي… وما لنا في اليد حيلة.
أراد زميلنا فادي عندما قرر السير في درب الحكمة والموعظة أن يوجه رسائل غير مشفرة لشباب هذا الجيل المتهتك عاطفيا بسبب وسائل التواصل الإجتماعي ،والمطلوب منا جميعا كأصحاب خبرات حياتية طويلة ،وأمام مثل ظاهرة هذا الشاب النبيل،أن نحتضنه بالدعم المعنوي على الأقل ،حتى يشعر أن رسالته قد وصلت وتم إستيعابها،فالغث يخترق السمين هذه الأيام ويطغى عليه ويقتله،ويكاد السمين يختفي مهزوما أمام الغث ،لإنعدام روح التشجيع للشباب الصاعد المبدع لخوف الكبار من ظهور نجوم جدد تسحب من تحت أقدامهم البساط،وعندها نخلق عندهم ردة فعل عكسية وينحرفون بإبداعهم بإتجاه “الهشّك بشّك” من القول.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Scroll Up